مرحلة ابتدائية

إنتاج كتابي وصف الأماكن الطبيعيّة

الإطار المكاني – الأماكن الطبيعيّة – الجبال

  • إنّما هي جبال شاهقة تخترق قممها قلب السحاب، يكسوها الصنوبر والفلين فلا ترى العين سوى الغصون والأفنان1 والأوراق.
  • جبال عملاقة شاهقة في الفضاء الواسع تبدو للناظر كأنّها تُلامس السماء.
  • جبال شامخة تكاد تفوق السحب، كثيفة الأشجار صعبة التسلّق.
  • جبال صخريّة عالية ذات ذؤابات حادّة ومنحدرات وعرة2.
  • رابية3 عالية هادئة صامتة متوّجة بشجر الصنوبر.
  • كان المكان رائعا وديعا يأخذ الألباب. إنّه غابة تعانقت أغصانها وامتدّ اخضرارها على مدى البصر، وقد سحرت النفوس بجمالها الأخاذ حيث الجبال الشاهقة والسفوح الممراعة4 والأشجار الباسقة5 والظلال الوارفة6 والطيور المغرّدة والهواء النقيّ والعيون الجارية بمائها النمير7.
1 الأفنان : الأغصان.
2 وعرة : صلب وصعب.
3 الرَّابيةُ : ما ارتفع من الأرض.
4 أَمْرَعَ الحَقْلُ : أَخْصَبَ، كَثُرَ فيهِ العُشْبُ. / أمرعت الأرض : شبعت ماشيتها.
5 شجر باسِق : مرتفع الأغصان.
6 ظِلٌّ وَارِفٌ : ظِلٌّ مُمْتَدٌّ.
7 مَاءٌ نَمِيرٌ : مَاءٌ نَافِعٌ عَذْبٌ.

 

الإطار المكاني – الأماكن الطبيعيّة – السهول

  • سهل منبسط تعلوه أزهار مزدانة1 بمختلف الألوان الزاهية2 حتّى وكأنّه زربية من حرير.
  • سهول ممتدّة تكسوها الخضرة حيثما اِلْتَفَتَّ.
  • سهول طيبة بأديمها وثراها، كريمة بأهلها من الفلاحين الشداد الأصليين.
  • سهل جميل خصب ونضير3 تحيط به أشجار مترامية الأطراف فوق الغابة الزاهية بأشجارها وزهورها الفواحة التي يفوح منها عطر الربيع من مسافة بعيدة جدا.
  • الريف العظيم بشمسه الوهّاجة وظلاله الوارفة4 ونسيمه الوديع بغدرانه5 وسواقيه6 الفواحة وبخوار7 بهائمه وأغاني فلاّحيه.
  • وكان مرأى تلك الزهور المنتشرة على امتداد الحقول يثير في النفس البهجة.
  • الحشائش الخضراء تغطي الأرض كأنّها بسط أخضر بديع والماء يلمع مثل الفضّة وهو يجري وسط الحشائش الخضراء وزهور البنفسج والقرنفل والياسمين والفراشات الجميلة تطير كأنّها زهور ملوّنة تنتقل في السماء والطيور تغنّي وتغرّد أجمل الألحان.
  • تلك الحقول الشاسعة تكسوها النباتات فأينما وجّهت نظرك لا ترى إلاّ الألوان الزاهية وجمال الحياة.
  • وكان مرأى تلك السهول الخضراء يثير في الصدر انشراحا: أشجار صنوبر وعبير أزهار وتغريد أطيار وشمس ترسل خيوطا ذهبيّة.
  • كانت السهول محاطة بإطار من الأشجار الخضراء ومن حقول القمح الذهبيّة.
  • تلك حقول شاسعة تكسوها النباتات فأينما نظرت واجهتك سهول فسيحة8 ممتدّة فيها
  • صفوف مستقيمة متوازية من الأشجار.

1 مزدانة: حسنة وجميلة.
2 الزاهية: الجميلة.
3 نضير: أَخْضَرُ زَاهٍ.
ظِلٌّ وَارِفٌ: ظِلٌّ مُمْتَدٌّ.
الغدران: جمع غدير. والغَدِيرُ هو مياه راكدة، قليلة العمق، يغادرها السَّيلُ، مستنقع الماء.
سوَاقِي : جمع ساقية. والساقية هي القناة التي تَسقِي الأرض والزرع.
خوار: صَوت البقَر والغَنم والظِّباء والسِّهام.
فسيحة: واسعة.

الإطار المكاني – الأماكن الطبيعيّة – الغابات

  • دخلنا الغابة فإذا نحن في جِنان1 مترامية الأطراف.
  • غابة خضراء آمنة وجميلة مترامية فوق التلال2.
  • كنت ترى الأشجار النضرة3، والأغصان والأزهار المفتّحة، وأنواع النباتات المختلفة، وقد زادها الندى روعة وجمالا حتى أنّ الناظر يَخَالها4 فراديس الجنان.
  • غابة موحشة كثيفة الأشجار التي تحجب5 عنها أشعة الشمس فهي تموج بالسباع6.
  • غابة داكنة الخضرة عابقة الشذا7 ذات أدواح8 ضخمة.
  • وصلنا غابة ذات تلال وطيئة9 تخالها أودية تنبت فيها أعشاب وشجيرات.
  • هذه أشجار لا تحصى مثقّلة بثمارها مترامية أطرافها وارفة ظلالها وهذه قطعان من الغنم والبقر ترعى العشب الأخضر في اطمئنان، وكنت تسمع زقزقة العصافير وغناء الحسون10 وترى الغزلان والسناجب والأرانب ترتع11 وتمرح راقصة في كلّ مكان .
  • هذه الغابة الجميلة بها الماء العذب والحشائش الخضراء الطريّة والمناظر الخلابة12 والجبال العالية الكثيرة الأشجار المتشابكة أغصانها.
  • مررنا بغابة كثيفة كأنّها روضة من رياض الجنة ماء وأنهار وظلال وأشجار أزهار وأنوار حمام وطيور.
  • كانت الغابة أشدّ سحرا وبهاء13، فكانت خضراء على اختلاف الفصول وتَعَاقبها14، وكانت الأشجار تحتمل عاتي الريح15 وغزير المطر.
  • وجدت نفسي في غابة كثيرة الأشجار، فأينما أرسلت بصري لا أرى إلاّ الخضرة، فالأغصان مزدانة16 بأوراقها وأزهارها، والأعشاب تكسو الأرض فكأنهّا الزرابي بديعة الصنع متعدّدة الألوان.
  • هاهي الغابات تمتدّ خضراء فتستهوي17 النفس وتُبْهِج18 القلب.

 


1 جنان : جمع جنّة.

2 التلال : جمع تَلّ : ما ارتفع من الأرض عمَّا حوله ، وهو دون الجبل.
3 النضرة : الجميلة.
4 يخالها : يظنّها.
5 تحجب : تخفي.
6 تموج بالسباع : تمتلأ بالسباع. والسبع هو كل ما له نابٌ كالأسد والنمر والذِّئب، أو ما له مخْلَب كالصقر والحدأة، ويعدو على الناس والدوابّ ويفترسها.
الشذا : قوَّة الرائحة.
8 أدواح : جمع دوحة وهي الشجرة العظيمة المتّسعة.
9 وطيئة : ممهّدة.
10 الحسون : طَائِرٌ مِنْ فَصِيلَةِ الشَّرْشُورِيَّاتِ، حَسَنُ الصَّوْتِ، جَمِيلُ الْمَنْظَرِ وَألْوانُ رِيشِهِ زَاهِيَةٌ.

11 ترتع : ترعى كيف شَاءت في خصب وسعة.
12 الخلابة : الرائعة والجذّابة والفاتنة.
13 بهاء : جَمال وحُسن.
14 تَعَاقبها : تَنَاوبها.
15 عاتي الريح : الشديدة الهبوب.
16 مزدانة : مُحسَّنة ومجمّلة.
17 تستهوي : تغري

الإطار المكاني – الأماكن الطبيعيّة – الأودية

  • توجد فيها عين ماء يتدفّق منها ماء غزير فإذا هي شلالات تنهمر على المنحدرات.
  • ينابيع كثيرة تتفرّع منها مئات الجداول فتُحدث خريرا2 دائما يستهوي المارّة.
  • ماء يلمع مثل الفضّة وهو يجري وسط الحشائش.
  • مياهها عذبة تنبع3 من عيون صافية فوّارة وتجري في جداول متّجهة إلى اليمين تارة وإلى الشمال طورا.
  • كانت المياه تجري على الحصى في السبيل العريض الطويل الماضي بهدوئه في تعرّجات حلوة وكأنّها الدم يسري في الشرايين.
  • بحيرة فضّيّة ماؤها يترقرق4 ويلمع وكأنّه الفضّة المذابة ويفور ويغلي كأنّ نارا هائلة تسري فيه.


1
 ينابيع: جمع ينبوع. والينبوع عَيْنُ الماء.
الخَرِيرُ : صَوتٌ يَحْدُثُ من شِدَّةِ جَريان ماءٍ.
نَبَعَ الْمَاءُ : خَرَجَ مِنَ العَيْنِ.
4 تَرَقْرَقَ الماءُ وغيرُه : تحرَّكَ واضطرب، أو جرى جريًا سهْلاً وتَسلْسَلَ.

الإطار المكاني – الأماكن الطبيعيّة – البحر

  • صُفرة رمل وزُرقة ماء وصفاء جوّ وإشراق سماء.
  • إنّ البحر هائج وأمواجه تتلاطم على الصخور.
  • شاطئ البحر مُتلاطم الأمواج، ضفافه فضيّة بلون الفجر، ورماله ذهبيّة بلون الشمس، ومياهه مُنحدرة كأنّها القِباب1 أو السَّحاب.
  • كان الماء في البحر أزرق صافيا يحاكي زرقة السماء وصفاء البلور.
  • بعضهم استلقوا على الرمال الذهبيّة معرضا بشرته إلى أشعّة الشمس الحارقة، والبعض الآخر فضّل الجلوس في ظلّ شمسيّة لمطالعة كتاب، بينما امتطت مجموعة من الشبّان ألواحا شراعيّة متحدّين الأمواج العاتية.
  • تلمع رمال شاطئه تحت أشعّة الشمس كأنّها التِبْرُ2.
  • على سطح الماء زوارق صغيرة ناشرة أشرعتها كأنّها حمائم بيضاء.
  • كانت أمواج البحر تتلألأ تحت أشعّة الشمس الحارقة.
  • بدأ البحر بعد ذلك يهيج ويثور وأخذت الأمواج تتجمّع مُرعِبة مُزبِدة3.
  • كانت السفينة تَمْخُر4 عُباب5 البحر وبينها وبين الساحل آلاف الأمتار.
  • بدت الأمواج كالجمال الهائجة تُزْبِد6 وتُزمْجِر7 وبدت المراكب أشلاء ممزّقة تقذف بها الرياح العاتية في كلّ الاتجاهات.


1
 القباب : جمع قبّة. والقُبَّةُ : بناءٌ مستديرٌ مقوَّس مجوَّف يُعقَدُ بالآجُرِّ ونحوه ..
2 التِبر : الذَّهَبُ الخَالِصُ أو فُتات الذهب أَو الفضة قبل أَن يُصاغا.
3 مزبدة : هَائِجَةٌ تَقْذِفُ الزَّبَدَ. والزَّبَدُ هو ما يعلو الماءَ وغيرَه من الرَّغوة عند غليانه أو سرعة حركته.
4 تمخر : تجري في البحر بدفع الماء ، تجري تشقّ الماءَ مندفعة مع إحداث صوت.
5 عُباب : مَوْجُ.
6 تزبد : تهيجُ وتَقْذِفُ الزَّبَدَ. والزَّبَدُ هو ما يعلو الماءَ وغيرَه من الرَّغوة عند غليانه أو سرعة حركته.
7 تزمجر : يُكْثِرُ مِنَ الصُّياحِ والصَّخَبِ.

الإطار المكاني – الأماكن الطبيعيّة – الصحراء

  • توغّلنا في قلب الصحراء فامتدّت أمامنا الرمال رداء يلفّ الدنيا من حولنا بصفرة فيها بريق الذهب ولمعان التبر1.
  • واحة يُتوّجها النخيل وتخترقها المسارب2 والجداول3 يترقرق فيها الماء على مهل يتلألأ تحت أشعة شمس كأنّها لا تغيب أبدا.
  • تستنشق عبير الصحراء فيدغدغك البخور المحمّل بشيء من رائحة الشِّيحُ4 والسعتر5.
  • هبّت عليهم عاصفة رمليّة فامتلأت الأرض والسماء بالرياح الشديدة المحمّلة بالرمال.
  • توغّلنا داخل الصحراء فبدت كُثبانها6 أكثر تباعدا وأشدّ روعة وجمالا.
  • كانت الصحراء الشاسعة قاحلة7 لا تغيب فيها الشمس أبدا.
  • كنّا نتأمّل تجاعيد الرمال المتلاحقة في انسياب والتواء.
  • كانت أرض الصحراء ساخنة ملتهبة كأنّها جوف فرن متّقد لا ينبت من جوفها زرع ولا يتفجّر من آبارها ماء ولا يحلّق في سمائها طائر أو يمرح فوق أرضها حيوان.
  • استقبلت يوما قائظا8 محرقا وودعته بليل هادئ رطب جليل وكان الجوّ حولي ساكنا لا تشوبه9 نسمة.


1
 التِبر : الذَّهَبُ الخَالِصُ أو فُتات الذهب أَو الفضة قبل أَن يُصاغا.
2 المسارب : جَمْعُ مَسْرَب. وَمَسْرَبُ الْمَاءِ : مَسِيلُهُ، مَجْرَاهُ.
3 الجداول : جَمْعُ جَدْوَل. والجَدْوَلُ هُوَ مَجرّى صغير يُشَقّ في الأَرض للسُّقيا.
الشِّيحُ : نبتٌ سُهْلِيٌّ من الفصيلة المركبة، رائحته طيبة قوِيَّة، كثير الأنواع ترعاه الماشية والجمع : شيحان.
السعتر : السعتر أو الزعتر؛ نبات طيِّب الرّائحة يجفّف وتخلط معه بعض التوابل والسمسم ويؤكل مع الزّيت، وزهره أبيض يميل إلى الغبرة. وجمعه سَعَاتِر.
كُثْبان : جمع كَثيب. والكَثِيبُ هُو تلّ أو مرتفع من الرِّمال كوَّمته الرياحُ في الصَّحاري أو على شواطئ المحيطات والبحيرات. وَيَكثُر تكوُّن الكُثْبان في المناطق الرمليّة.
قَاحِلَةٌ : يَابِسَةٌ، مُجْدِبَةٌ.
قَائِظٌ : شَدِيدُ الْحَرِّ.
لا تشوبه نسمة : لا تخلطه نسمة. وَنَقُولُ لاَ تَشُوبُهُ شَائِبَةٌ : لاَ عَيْبَ فِيهِ، لاَ يَخْلِطُهُ شَيْءٌ مَعِيبٌ، لا يُدَنِّسُهُ شَيْءٌ.

 

المصدر: السيّد الجمعي الزويدي – مدرسة الشراردة المركز
تجدون في القائمة أعلى هذه الملاحظة المراجع المتوفرة في هذا القسم يمكنكم تحميل الملف عبر الرابط تحميل كما يمكنكم معاينة المرجع قبل التحميل عبر الرابط معاينة مع تمنيات موقع قراية بالنجاح والتميز لأبنائنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق